مقارنة بين "خط حديد الحجاز" و "الباص السريع"   الدركي المزايدة يتوج بالذهب في غرب آسيا للجودو   الفيصلي يطلق اول متجر رسمي لنادي رياضي   الدغمي يسأل عن حجم التجارة مع إسرائيل   الرزاز يلتقي رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة   القبض على 95 مروجا ومتعاطيا للمخدرات   وفاة شخص غرقاً في عمان   السعودية : وقف استيراد البيض من الاردن   اتحاد كرة القدم يتابع قضية "تزوير عقود اللاعبين" و الشارع الرياضي يشتعل   أطباء متهمون بالتهرب الضريبي!  
التاريخ : 20-06-2019
الوقـت   : 07:02am 

بعد النفي ..رئيس جامعة اليرموك يروي الحقيقة

الشعب نيوز -

أكد رئيس جامعة اليرموك الدكتور زيدان كفافي أن الجامعة لم توجه دعوة رسمية لوزير العمل نضال بطاينة لرعاية حفل تخريج الفوج الأول من طلبة كلية الطب.    وقال كفافي لبرنامج "وسط البلد" مع الدكتور هاني البدري على راديو "فن"، إنه تفاجأ من انسحاب الوزير البطاينة من حفل التخريج، وخاصة أن حضوره كان غير رسمي ولم يرتب له أن يرعى حفل تخريج الفوج الأول من طلبة كلية الطب بالجامعة.    وكان وزير العمل نضال البطاينة انسحب من حفل تخريج الفوج الأول من طلبة كلية الطب بجامعة اليرموك امس الأربعاء، احتجاجا على قيام رئيس الجامعة زيدان كفافي برعاية حفل التخريج وتسليم الشهادات بدلاً منه.   وبين كفافي أنه تلقى مساء أمس اتصالاً هاتفياً من البطاينة، وقدم اعتذاره على كل ما بدر منه، ورفض كفافي الدخول في تفاصيل الخلاف مع وزير العمل اثر خروج الأخير من الحفل واعتراضه على عدم رعايته.   ونفت وزارة العمل في بيان لها وجود أي خلاف بين الوزير وبين رئيس الجامعة ومجلس أمنائها..!!   وقالت في البيان إنه تم دعوة وزير العمل لرعاية حفل التخرج، إلا أنه ونتيجة ارتباطات الوزير في عمل رسمي لم يحضر الحفل، حيث توجه لرئيس الجامعة لتهنئته ومجلس الأمناء بتخريج الطلبة..   وأكدت مصادر من داخل جامعة اليرموك أن الحفل بدا بصالة الجمتازيوم وأثناء القاء كلمة للنائب رياض العزام تفاجا الحضور بدخول وزير العمل، مما دعاه للانسحاب والتوجه الى رئاسة الجامعة وهناك وقعت مشادات بين رئيس الجامعة ورئيس مجلس الأمناء، والوزير، مما دفعه للخروج غاضبا من الرئاسة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.