شاهد.. نسرين طافش ترقص سامبا بفستان مثير!   مطالبات بكشف حجم استثمارات الضمان الاجتماعي في "البوليفارد" وقيمة الخسائر في مدخرات الاردنيين!   مؤسسات الاعلام الرسمي بلا مدراء .. العمري وقطيشات استقالا ونصير لم يجدد عقده فمن سيكون البديل ومتى ؟!   مؤتمر صحفي لاعلان نتائج التوجيهي الخميس   حملة أمنية على الدراجات النارية وضبط 26 دراجة   بالتعاون مع بنك الدم الأردني مستشفى العيون التخصصي ينظم حملة تبرع بالدم تحت عنوان "دمك حياة لغيرك"   حريق كبير في محل تجهيز ودهان مركبات عين الباشا - صور   الدغمي: ولا قانونية ولا بطيخ   النواب يرد مشروع قانون معدل لقانون اصول المحاكمات المدنية   اعتصام أمام النواب للمطالبة بتكفيل الحمود  
التاريخ : 24-06-2019
الوقـت   : 12:48pm 

هبة الله الشمايلة : لم اتردد لحظة في الحديث أمام الملك و شجعني تجاوبه وقال لي : "تكرمي"

الشعب نيوز -

 

 

قالت المحامية هبة الله الشمايلة اليوم الاثنين، إنها لم تتردد لحظة في الحديث أمام جلالة الملك عبدالله الثاني اثناء زيارته إلى مدينة الكرك أمس ولقائه عدد من وجهاء وشباب المحافظة. 

وأضافت الشمايلة خلال مقابلتها في برنامج "وسط البلد" مع الدكتور هاني البدري على راديو "فن"، أن رؤية جلالة الملك وحدها تبعث الراحة بالنفس، "من يشاهد الملك لا يتردد للحظة أن يطرح أي موضوع في باله.. وتشجيع الحضور لي كان له واقع ايحابي لتوصيل الرسالة لجلالته". 

وكشفت هبة الله أنها طلبت الإذن بالحديث من جلالة الملك عند مصافحته قائلة: "صافحته وقلت له أحنا منحبك، وبترجاك اتخليني آحكي.. وقال لي (تكرمي)". 

وبما يتعلق بإيصال الرسالة لجلالة الملك، قالت هبة الله، إنه جرى عقب اللقاء التواصل مع جلالته، "الرسالة وصلته بكل تأكيد، وانصاته لي وحده بكل حواسه، ولغة جسده، عبرت لي عن مدى الاهتمام بالموضوع وأهميته بالنسبة له". 

وكانت المحامية الشابة هبة الله الشمايلة من أبناء محافظة الكرك، فاجأت جميع الحضور أمس خلال لقاء جلالة الملك بوجهاء المحافظة، ومعهم مجموعة من الشباب بالكلمة التي القتها أمام جلالته.

حيث قالت الشمايلة للملك إن كل ما يراه في الكرك خلال زيارته غير حقيقي، وأن المسؤولين أعدوه من أجل الزيارة فقط ولكن الحقيقة ليست كذلك.

 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.