شاهد.. وصلة رقص لـ ميس حمدان مع ابنة مي سليم   الملك يغادر أرض الوطن متوجها إلى أذربيجان   بوقت قياسي البحث الجنائي يلقي القبض على المتورطين في قضية سلب مبلغ مالي من فرع أحد البنوك في منطقة وادي الرمم   أرقام مفزعة عن العمل والبطالة وتعطيل الاستثمار..   رسالة أطباء الصحة إلى الرزاز   هل قصدت زوجة أحمد الفيشاوي محمد رمضان بـ نمبر زفت وان ؟   “الذهب الفرعوني”: عصابة خارجية تغوي أردنيين.. و”الأمن” يحذر   شغب خلال مباراة الوحدات والأرثوذكسي بدوري السلة (فيديو)   إصابة شخصين اثر حادث تصادم في محافظة اربد .. صور   مذكرة تفاهم بين الضمان وجمعية متقاعدي الملكية الأردنية  
التاريخ : 21-07-2019
الوقـت   : 12:15pm 

مؤسسات الاعلام الرسمي بلا مدراء .. العمري وقطيشات استقالا ونصير لم يجدد عقده فمن سيكون البديل ومتى ؟!

الشعب نيوز -

حمزة المحاميد

تفتقد أبرز وأهم ثلاثة مؤسسات إعلامية في الأردن إلى قرار حكومي بتعيين مدراء لها بعد أن اصبحت مواقع المدراء السابقين شاغرة حيث قبلت الحكومة استقالة  مدير عام وكالة الأنباء الأردنية "بترا" الدكتور محمد العمري والتي قدمها بناءً على طلبه وقد سبقه مدير هيئة الإعلام المرئي والمسموع المحامي محمد القطيشات ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون التي لم يحظ مديرها السابق فراس نصير بفرصة تجديد عقده ،وبذلك أصبح التلفزيون الأردني ووكالة الأنباء الأردنية بترا وهيئة الإعلام بلا مدراء حتى وقتنا الحالي .

وتحظى هذه المؤسسات الثلاث بأهمية كبيرة وبارزة نسبة للدور الإعلامي الهام والحساس والضروري الذي تقدمه للمشاهد والقارئ والمتابع الأردني والعربي ، كونها مؤسسات معنية بالتسويق والترويج  للقرارات الحكومية وعرض الأخبار والآراء والمواقف والأحداث الحكومية فيما يختلف الأمر بالنسبة لهيئة الإعلام المعنية بتنظيم وتطبيق القانون على المؤسسات الإعلامية المختلفة (مسموعة ، مرئية، مقروءة).

 متابعون للشأن المحلي تسائلوا عن الدوافع والمبررات والأسباب في ابقاء هذه المؤسسات بلا مدراء حتى هذه اللحظة ، وتخضع هذه الوظائف لنظام الوظائف القيادية والذي يتم عن طريقه استقبال طلبات الترشح لاشغال هذه الوظائف الشاغرة، إلا أن الحكومة لم تكشف أو تصرح عن موعد أو إجراءات أو قرارات لتعيين من يدير هذه المؤسسات حتى كتابة هذه السطور فلماذا تأخر الإعلان عن هذه الوظائف؟علماً أن بعضها شاغراً منذ مدة ستة شهور...

على الرغم من التطور الذي شهدته هذه المؤسسات في عهد مدراءها السابقين إلا أننا نأمل بالمزيد من الازدهار والتطور لهذه المؤسسات العريقة ، كما يأمل الجميع من الحكومة اختيار الكفاءات القادرة على قيادة دفة المؤسسات بعيدا عن المحاصصة والواسطة والمحسوبية ، وأن تكون الشفافية والخبرة والكفاءة هي الحكم والفيصل في اختيار من يتراس إدارتها.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.