فيديو مرعب يهز دولة عربية.. عودة متوفى بكورونا للحياة.. شاهد!    سمية الخشاب تُشعل السوشيال ميديا وتستعرض رشاقتها بفستان مكشوف والجمهور: “زي الأميرات” ! (شاهد)   هي "كبيرة" يا دولة الرئيس   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   برنامج مكافآت البطاقات المطور من بنك الإسكان Iskan Coins   رئيس جامعة عمان الأهلية يشارك عن بعد بندوة اتحاد الجامعات العربية حول التحديات والفرص في ظل "كورونا "    د. مصلح الطراونة يكرر دعوته لفتح منصة لاستقبال الطلبة العرب في الجامعات الاردنية   القبض على فتاة الـ "تيك توك" هدير الهادي لاتهامها ببث فيديوهات فاضحة .. صور   اختفاء 2.4 مليون دولار في بنك عربي  
التاريخ : 30-07-2019
الوقـت   : 08:27am 

العشائرية ودورها،،،بقلم المحامي محمد أبو معيتق

الشعب نيوز -

 

بقلم المحامي محمد أبو معيتق

يتخوف الكثيرون من التعمق في فتح ملفات الفساد المالي والإداري وتأثيره على أمن وسلامة الوطن وخصوصاً إذا طالت رؤوس كبيره لها امتدادت عشائرية ومناطقية ويستشهدون بما حصل سابقا على الدوار الرابع اوكما حدث في الجنوب من أحداث واغلاقات وأن هذه الإصلاحات ستتراخى وأنها عند حد معين ستتوقف
إن العشائرية والمناطقية كانت على الدوام الدرع الحصين والسياج الأمني المنيع للمحافظة على الوطن واهله ضد كل الأخطار الخارجية والداخلية من العابثين والفاسدين وستبقى على الدوام تقف إلى جانب الوطن وأمنه واستقراره والمحافظة عليه وعلى موجوداته من الطامعين والفاسدين وستكون أحرص الناس على محاسبتهم وتقديمهم للعدالة لأن خطر الفساد ومضاره يشمل الجميع ولايستثني أحد وأن ما نراه من محاولات التحذير والتخويف من محاولة الاقتراب أو الاستمرار في فتح الملفات وذلك من خلال بعض الكتابات والتوصيات ودق ناقوس الخطر وان هذه الكتابات والتوصيات أما ان تكون بدون قصد او مدفوعه لغايات خاصه
فالعشائرية والمناطقية _ كانت ولم تزل _ على الدوام مع كل الإصلاحات السياسية والاقتصادية وفتح كافة الملفات وانها لن تقف وتحمي ايٱ كان لأنها وابنائها أكثر الناس معاناة وتضررا مما يحصل.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.