شاهد.. وصلة رقص لـ ميس حمدان مع ابنة مي سليم   الملك يغادر أرض الوطن متوجها إلى أذربيجان   بوقت قياسي البحث الجنائي يلقي القبض على المتورطين في قضية سلب مبلغ مالي من فرع أحد البنوك في منطقة وادي الرمم   أرقام مفزعة عن العمل والبطالة وتعطيل الاستثمار..   رسالة أطباء الصحة إلى الرزاز   هل قصدت زوجة أحمد الفيشاوي محمد رمضان بـ نمبر زفت وان ؟   “الذهب الفرعوني”: عصابة خارجية تغوي أردنيين.. و”الأمن” يحذر   شغب خلال مباراة الوحدات والأرثوذكسي بدوري السلة (فيديو)   إصابة شخصين اثر حادث تصادم في محافظة اربد .. صور   مذكرة تفاهم بين الضمان وجمعية متقاعدي الملكية الأردنية  
التاريخ : 02-08-2019
الوقـت   : 08:06pm 

هيبة الدوله .. أد مصطفى محمد عيروط

الشعب نيوز -

هيبة الدوله
تابعت منذ الصباح ما يكتب في المواقع الاليكترونيه وفي قنوات التواصل الاجتماعي وعبر مجموعات الوتس آب وفي رأيي
اولا)الإعلام البديل قوي ومؤثر ومغير للاراء أجد بان المتتبع لهذا الإعلام المؤثر في غياب تام لإعلام دوله وإعلام ناشطين سوى البعض علما بانه يجب أن يكون الجميع فهنا نعيش وهنا نموت ونرى الأمن والاستقرار والنماء لدينا ومفقود في دول في الإقليم
ثانيا) ما يحدث هو شبيه لما حدث في عام ٢٠٠٨ عندما حدثت مشكلة تسرب مياه ملوثه في بلدة والمتابع لما يحدث في موضوعات مختلفه حدثت اليوم وقبل ايام يحتاج إلى تنفيذ سريع ودقيق لهيبة الدوله واولها تغييرات اداريه جذريه وتطبيق القانون على كل من يتطاول على هيبة الدوله والى اداريين يواجهون الناس باقناع في ظل شعب مثقف ومتعلم وإعلام بديل مؤثر
ثالثا) الأردن يواجه تحديات في ظل ظروف سياسيه اقليميه وهذا يحتاج إلى تحصين الجبهه الداخليه اعلاميا وإداريا واجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وهذا يحتاج إلى اعتماد الكفاءه والانجاز والاخلاص والنموذج الإداري الفعال المقنع والعداله ودعم المنجز والكفاءه والخلط الإداري والبحث عنها وإنهاء مظاهر الشلليه والإقليميه والجهويه والمناطقيه وأي فساد وأي استقواء على الدوله في ظل معركة اعلاميه شرسه تواجه الاردن هدفها ضرب وتفتيت الجبهه الداخليه الوطنيه وضرب هيبة الدوله تبدأ بتغييرات وإصلاح إداري جذري ودعم قصص النجاح وإنهاء جلد الذات والاستقواء على هيبة الدوله ولعل تنفيذ الأوراق النقاشيه لجلالة الملك هي منطلق تحصين الجبهه الداخليه وهيبة الدوله
حمى الله الأردن والشعب في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.