الأردن بالمرتبة الثانية ضمن أفضل 10 وجهات سياحية عالميا   3.2 مليار الدخل السياحي وعدد السياح 3 ملايين لنهاية تموز   مذكرة بين "انتاج" ومسرعة "حصاد" لدعم ريادة الأعمال في التكنولوجيا المساندة للقطاع الزراعي   الضمان توضح حق المؤمن عليه بالتقدم بطلب استحقاق راتب العجز الكلي الطبيعي وهو على رأس عمله   تصريح مثير بشأن رفات الجندي الذي استعادته إسرائيل من سوريا   وجبة ضغوطات جديدة بإنتظار المواطن الاردني!! يأكلون من حاويات القمامة يا حكومة النهضة!   مع جت .. بتحلى الأوقات يلا ع القاهرة   اشهار كتاب عمر العرموطي " محطات هامة في العلاقات الأردنية الأوكرانية" في المكتبة الوطنية   متصرف لواء ناعور يرعى انطلاق مبادرة (تزهو مدارسنا) في ناعور    شاهد.. قوانين مملكة الغربان ..  
التاريخ : 04-08-2019
الوقـت   : 07:25pm 

جلالة الملك مع عاملين وبين أسر الشهداء ..كلنا معك .. أد مصطفى محمد عيروط

الشعب نيوز -

جلالة الملك مع عاملين وبين أسر الشهداء
كلنا معك
دائما نرى جلالة الملك عبد الله الثاني بين جنود الوطن في الميدان وفي كل مكان وهؤلاء الجنود وكلنا منهم سواء عسكريين أو مدنيين وليس غريبا ولا مستغربا أن نراه مع أسر الشهداء،واليوم يودع قافلة منهم للحج فتاريخ الهاشميين التواضع والتسامح والحكمه والعدل والاقرب إلى الناس بصفاء ومحبه وكرم وقيم عربيه اسلاميه يحملونها كابرا عن كابر وجلالة الملك عبد الله الثاني الهاشمي حفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم النبي العربي الهاشمي الصادق الامين
ولعل رسائل مهمه يمكن استخلاصها من متابعة جلالة الملك ولقائه مع أمن عام في دوار الداخليه ومع عامل وطن وحديثه معهم في أن هؤلاء وغيرهم ومن يعملون في الميدان دون مكيفات وسيارات فارهه يستحقون من الجميع المتابعه والحرص عليهم ومثل هؤلاء منتشرون في كل أنحاء الوطن يعملون وعيون ساهره على أمن الوطن
ولعل ما يوجه به جلالة الملك وما وجه به في الورقه النقاشيه السادسه خاصة من سيادة القانون والعداله و اختيار الكفاءه والإنجاز هي أسس الدوله المدنيه الحديثه فهؤلاء يعرفهم جلالة الملك كابناء في اسرته الاردنيه الواحده بغض النظر عن الأصول والمنابت وشهادة ميلادهم أو ميلاد ابائهم أو جدهم ووداع قافلة أسر الشهداء للحج هي رساله لكل واحد فينا بان الشهيد الذي ضحى بروحه فداء الوطن سيبقى واسرته في رعاية القائد الأعلى لقواتنا المسلحه
واعتقد ورغم الظروف الماديه التي تمر بها الدوله فإنه أن الاوان لإعادة النظر في رواتب العاملين والمتقاعدين وتشغيل كل الشباب عن طريق مشروع وطني كبير يساهم به القطاع الخاص والامانه والبلديات فالبطاله بين الشباب مؤرقه ولعل ذلك يمكن أن يحمل رسالة أخرى وهي أهمية المتابعه الميدانيه لأي مسؤؤل واعتقد بانه أن الاوان لإصلاح إداري جذري قائم على الكفاءه والإنجاز والعداله ومحاربة والمناطقيه والشلليه والجهويه والمحسوبيه وعدم جلد الذات فهناك قصص نجاح في وطننا نعتز بها ويبنى عليها في القطاعين العام والخاص
وانتشار الخبر في الإعلام الاليكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي بشكل مؤثر ولعله لا يوجد حاكم وقائد على وجه الأرض كما هو قائدنا زراعي مسيرتنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم السند والأمل وعنوان الأمن والاستقرار والنماء وضمان الأمان لوطننا وحمى الله وطننا في ظل قيادته الهاشميه الحكيمه
كلنا معك
أد مصطفى محمد عيروط




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.