مذكرة تفاهم بين الضمان وجمعية متقاعدي الملكية الأردنية   انتاج: آفاق استثماريّة واعدة امام شركات "تكنولوجيا المعلومات" الاردنية مع جمهورية ايرلندا   سرقة صراف لبنك الاردن بنابلس   حفل وداع العضايلة في روسيا   أزمة مالية تعصف باتحاد الكرة   طفلة أردنية تحرز المركز الأول بالجمباز في روسيا   تسع سنوات لمتهم بالترويج لداعش   البطاينة: 7 آلاف عامل تركوا وظائف وفرتها الحكومة   الملك يتلقى دعوة من خادم الحرمين للمشاركة بقمة العشرين   1023 شكوى هتك عرض في الأردن خلال 2018  
التاريخ : 05-08-2019
الوقـت   : 09:40am 

ضجة على بقالة أمام فندق خمس نجوم.. صور

الشعب نيوز -

خاص - 

بدا غريباً أن تضيق إدارة فندق خمس نجوم ذرعا ببقالة، نعم بقالة، أفتتحت مقابلها، ولسان حالها، والمدافعين عن مصالحها، أن هذه البقالة تُخرب السياحة.
التساؤلات والبوستات التي أطلقت ضد صاحب البقالة أخذت منحى الطعن في شرعية وجودها، من قبيل مين الذي رخص البقالة؟ وكيف يمكن أن نقنع السياح ان يأتوا الى الفندق وأن الوضع طبيعي.. إلى آخر عمليات النفخ في القصة التي وصلت إلى حد مطالبة أمين عمان يوسف الشواربة بالتدخل وفتح تحقيق في كيفية إعطاء البقالة رخصة؟.
وأقع الحال أن النفخ بقصة البقالة حولها الى قصة وطنية بامتياز، وكأنها عملية فساد " كبرى" من تلك التي توزن بالقنطار، وهي خف الريشة، ولا يوجد بها فساد ولا ما يحزنون، فمواطن افتتح بقالة وحصل على ترخيص لها، أمر طبيعي.. وهي تخدم سكان المنطقة، ولا نظن أنها تخدم رواد الفندق، كون رواده من علية القوم ومن السياح المليئين.
أما معزوفة ان وجود البقالة يسيء للوضع السياحي وينتهك الوجه الحضاري للبلد، ففيها الكثير من الإدعاء، كون وجود بقالة تخدم الناس مظهر حضاري بامتياز.
لسنا ضد الفندق ولا ضد السياحة، ولكن ضد التغول على بقالة، يريد صاحبها أن يعيش، وما دامت الأمانة رخصتها، فليس من حقها أن تلغي الترخيص ما دام صاحبها ملتزم بالشروط، ولو لم تكن مرخصة.. لما انتظرت الأمانة وقتاً قبل أن تغلقها.
الغريب أن الذين يدافعون عن موقف الفندق وضد البقالة هم انفسهم الذين دافعوا عن كوخ الكنافة على الحطب الذي هدمته الأمانة في عبدون، رغم انه لم يكن مرخصاً.
يا عمي خلوا الناس تشتغل..

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.