عبوات ونظام أختام جديدين لزيوت جوبترول تمنع التقليد والتلاعب   عبوات ونظام أختام جديدين لزيوت جوبترول تمنع التقليد والتلاعب العلاوين: زيوت جوبترول تستحوذ على 50% من السوق المحليّة وتصدر إلى 4 دول   الامن يوضح حادثة اطلاق نار على حافلة بالبترا   الضمان: تجاوزات برواتب المدارس الخاصة تفقد معلمات حقوقهن   التربية: "الثقافة المالية" يدرس لأول مرة للصف الحادي عشر   وفاة أول حالة بسبب السجائر الإلكترونية   البحث مستمر عن شخص غرق بمياه سد الملك طلال... صور   توقف ضخ المياه عن معان بسبب سرقة بئر   الامانة: 80% نسبة إنجاز الاعمال في وصلة جسر المحطة   ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا نصف دينار  
التاريخ : 12-08-2019
الوقـت   : 03:13pm 

مذيعة قناة المملكة تصف الجيش السوري بجيش الأحتلال و تثير غضب النائب طارق خوري

الشعب نيوز -

 

قال النائب طارق خوري انه كان يتوقع من تلفزيون عبري أو عثماني أن يصف الجيش السوري البطل وفق ما وصفه خوري بجيش الاحتلال لا من تلفزيون المملكة الهاشمية التي يرتبط جيشها بعلاقة مصير مشترك وأمن مشترك وحياة واحدة مع الجيش السوري الذي دافع ويدافع عن المشرق العربي ضد وحوش التكفير وأوباش القاعدة وأخواتها حسب تصريح صادر عن النائب المثير للجدل والمعروف بقربه من النظام السوري.

وطالب خوري بمعرفة ومحاسبة المسؤول عن هذا الكلام على شاشة المملكة؟ مضيفاً: "هل هناك من يسعى إلى تخريب العلاقة مع سوريا بعد جهد جهيد في تحسينها ؟"

كما اعتبر النائب هذا الوصف بأنه خيانة إعلامية مقصودة مطالباً على الفور بضرورة تقديم الاعتذار من الجنود السوريين الذين يقاتلون بالتوازي مع جنودنا الأردنيين لرد كيد التكفير والفوضى عن الأردن حسب التصريح الصادر عنه.

واستهجن خوري هذا الوصف في الوقت الذي عادت في فضائيتا الجزيرة والعربية لتقول "الجيش السوري" بينما تلفزيون المملكة الأردني يقول جيش الاحتلال السوري. مضيفاً اننا كنّا نتذرع بالموقف العربي للوقوف ضد سوريا ومعتبراً ان هذا الأمر لا يتعدى انسياقاً من بعض الإعلاميين خلف الموقف التركي؟  وهاجم خوري بذات الوقت الجيش التركي واصفً اياه بالجيش الغازي في شمال سوريا وختم تصريحه بالقول: “يا حيف على الوطنية والأخلاق”






التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.