فيديو مرعب يهز دولة عربية.. عودة متوفى بكورونا للحياة.. شاهد!    سمية الخشاب تُشعل السوشيال ميديا وتستعرض رشاقتها بفستان مكشوف والجمهور: “زي الأميرات” ! (شاهد)   هي "كبيرة" يا دولة الرئيس   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   برنامج مكافآت البطاقات المطور من بنك الإسكان Iskan Coins   رئيس جامعة عمان الأهلية يشارك عن بعد بندوة اتحاد الجامعات العربية حول التحديات والفرص في ظل "كورونا "    د. مصلح الطراونة يكرر دعوته لفتح منصة لاستقبال الطلبة العرب في الجامعات الاردنية   القبض على فتاة الـ "تيك توك" هدير الهادي لاتهامها ببث فيديوهات فاضحة .. صور   اختفاء 2.4 مليون دولار في بنك عربي  
التاريخ : 23-08-2019
الوقـت   : 08:38am 

حليب الأم يقتل طفلة بعد 5 أيام من ولادتها

الشعب نيوز -

شهدت مدينة تينموث بمقاطعة ديفون الإنجليزية حادثا غريبا لوفاة طفلة حديثة الولادة بحليب والدتها التي تناولت مسكنات أثناء الحمل.

وذكرت صحيفة "مترو"، أن المحكمة استمعت في 19 أغسطس الجاري إلى رواية جديدة، قد تفسر سبب وفاة طفلة بعمر 5 أيام في 30 سبتمبر العام الماضي.

وتفيد الرواية المحتملة بأن الطفلة توفيت بعد ولادتها بخمسة أيام بسبب مهدئ داخل مكونات حليب أمها، التي تناولت أثناء فترة الحمل مسكن "ترامادول" لعلاج آلام الظهر بناء على توصية من الأطباء.

 

ولم تكن الوالدة تخطط في حينها لإرضاع طفلها من ثدييها، بعد تناولها المسكنات، لكن الأطباء أخبروها بأنه لا يوجد ما تخشاه للامتناع عن إرضاع ابنتها.

وأشار طبيب الأطفال، بيتر فيلمنغ، الذي اطلع على تفاصيل القضية، إلى أن "الترامادول" دواء جديد نسبيا، ويمكن أن ينتقل إلى حليب المرأة ويشكل خطرا على المولود الجديد.

 وقال البروفيسور فليمنغ: "أعتقد أن "الترامادول" لعب دورا في وفاة الطفلة، وأعتقد أنه لا ينبغي تناوله أثناء الحمل".

وأكد الطبيب الشرعي، إيان أرو، في المحكمة على أن وفاة الطفلة كانت "مفاجئة وغير متوقعة"، ووعد بنقل تحذيرات فليمنغ إلى المستشفى الذي ولدت فيه الطفلة. ولا يزال التحقيق مستمرا.

المصدر: مترو




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.