آخر ظهور لـ حسني مبارك قبل وفاته   اعلان منح مدارس النظم الحديثة للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١   مدير عام مدارس النظم الحديثة الدكتور مصطفى العفوري يستضيف الملحق التعليمي في السفارة الماليزية   نبذة عن النطاس الكبير د.هاشم القضاة   العضايلة: المملكة تخلو من فيروس كورونا   الزرقاء: القبض على موظف في “البلدية” بشبهتي الرشوة والتزوير   تعريب المجلس الطبي الأردني   الاخوان والديموغاجية السياسية ..كذبة البتراء واليهود نموذجاً   الدبوبي رئيسا للجمعية الاردنية لجراحي العظام   الصحة تحجر على سيدة ايرانية في البشير  
التاريخ : 28-08-2019
الوقـت   : 04:40am 

شاهدوا قُبلة ميلانيا ترامب لجاستن ترودو تهزُّ مواقع التواصل.. صور وفيديو

الشعب نيوز -

 

تحوّلت صور سيدة أمريكا الأولى، ميلانيا ترامب، ورئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، وهما يقفان على مقربة من بعضهما البعض ليلة الأحد على هامش قمة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى بفرنسا، إلى “تريند” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نظرًا لتزايد التفاعل عليها من قبل المستخدمين الذين علَّقوا على نظرات وقبلات ميلانيا لجاستن. وظهر جاستن في الصور وهو يتحدّث مع ميلانيا قبل أن يتكئ ليطبع قبلة على خدها، وهو ما استحوذ على اهتمام أغلب المتابعين عبر موقع “تويتر”، وسرعان ما تم نشر الصور مع إضافة بعض التعليقات التي تُناسب تلك الواقعة.

فكتب أحدهم “يبدو أن ميلانيا مفتونة برئيس الوزراء الكندي ويمكنني تفهم سبب ذلك”، وكتب آخر: “الكل بحاجة لشخص ينظر إليه بنفس الطريقة التي تنظر بها ميلانيا لجاستن”. وكتبت مستخدمة: “أعتقد أن زوجي كان سيطلقني إذا نَظَرت لرجل آخر بنفس الطريقة التي نظرت بها ميلانيا لجاستن”.

وفي خضم كل ما أُثير على تويتر حول تلك الصور، نقلت صحيفة “إكسبريس” عن خبيرة لغة الجسد، جودي جيمس، قولها “المشكلة في تلك القبلات التي تكون على الهواء هي أنها تنطوي على قدر كبير من الإثارة حين تظهر على هيئة لقطات ثابتة، وربما ما تسبّب في إثارة كل هذا الجدل حول قبلة ميلانيا وجاستن هو زاوية الكاميرا التي جعلت الأمور بينهما تبدو أكثر رومانسية”.

 

 

First

First

First

First

First

First

First

First

First

First

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.