أثرياء الطين والعجين .. رمزي الغزوي   7 اصابات كورونا جديدة في الاردن بينها 6 لقادمين من الخارج   الاوقاف تصدر تعليمات فتح المساجد لاداء صلوات الجمع   الهروب للأمام بهيكلة القطاع العام! .. ماجد توبة   حماية الصحفيين: الرواية الحكومية تهيمن على تغطيات "كورونا" في الإعلام   الدكتور فؤاد محيسن.. يكتب .. " نحو إعادة هيكلة الإقتصاد"   متذرعةً بالبلاغ الحكومي الأخير .. شركات تبدأ بفصل العاملين   بعدل التعديل على امر الدفاع رقم (6) الكتلة تحذر الحكومة من الاستمرار في التعدي على الحقوق العمالية   بعد جدل واسع... رئيس الجامعة الاردنية يوضح: هذا ما قصدته للموظفين بـ "دبر حالك"   اجراءات مشددة.. شرطة راجلة أمام المساجد ومنع الباعة المتجولين من الوقوف أمامها.. "تفاصيل"  
التاريخ : 08-10-2019
الوقـت   : 11:18am 

النائب العزوني: التزوير وصل حدود غير معقولة في إغتيال الشخصية

الشعب نيوز -

نشر النائب المحامي أندريه مراد العزوني على صفحته في الفيسبوك توضيحا حول حملة الاغتيال والتزوير التي يتعرض لها..وقال:

لا يعقل أن يصل التزوير والتحشيد والتجييش وإغتيال الشخصية إلى مرحلة إنشاء صفحة بإسمي ووضع عبارة كاذبة على لساني يعقبها مئات المشاركات والهجوم علي من دون أي وازع أخلاقي.

موقفي في دعم مطالب المعلمين ليس محل شك، لاني مؤمن أنه إذا صلح التعليم يصلح المجتمع، وقد دعمت المعلمين والمعلمات على أرض الواقع وفي حاجات مدارسهم، وتشهد على ذلك مدارس دائرة عمان الاولى.

وموقفي ضد الاضراب لا أخفيه، ولا اخفي تخوفاتي من الاجندات الضيقة خلفه.

وأقبل أي وجهة نظر تعارض رأيي بكل إحترام وتقدير، والاختلاف سنة الحياة، والتعددية طريق التطور والنجاح.

ولأني محامي مؤمن بالقانون وسيادته، أقبل كل انواع الاختلاف، وأقبل نقد مواقفي وممارساتي بشتى الوسائل، ولم أفكر يوما باللجوء للقضاء على شخص اختلف معي في موقف أو رأي.

لكن لا اقبل التجريح الشخصي الذي تعدى كل حدود، يمس شرفي وعرضي، وسوف أضع كل من يتجاوز ذلك أمام سلطة القضاء، ولن أقبل بعدها أي مصالحات وجاهات، فمن يريد أن يصنع بطولات وهمية، عليه من الان أن يبقى عند بطولاته، ولا يلجأ بعدها إلى بوس اللحى.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.