فيديو مرعب يهز دولة عربية.. عودة متوفى بكورونا للحياة.. شاهد!    سمية الخشاب تُشعل السوشيال ميديا وتستعرض رشاقتها بفستان مكشوف والجمهور: “زي الأميرات” ! (شاهد)   هي "كبيرة" يا دولة الرئيس   الملكة والاميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد في ام قيس   اعلان خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق   برنامج مكافآت البطاقات المطور من بنك الإسكان Iskan Coins   رئيس جامعة عمان الأهلية يشارك عن بعد بندوة اتحاد الجامعات العربية حول التحديات والفرص في ظل "كورونا "    د. مصلح الطراونة يكرر دعوته لفتح منصة لاستقبال الطلبة العرب في الجامعات الاردنية   القبض على فتاة الـ "تيك توك" هدير الهادي لاتهامها ببث فيديوهات فاضحة .. صور   اختفاء 2.4 مليون دولار في بنك عربي  
التاريخ : 10-11-2019
الوقـت   : 01:49pm 

بالصور .. اصطياد قرش مفترس على شاطئ الغندور في العقبة .. البيئة البحرية تنفي

الشعب نيوز -

 

تمكن عدد من صيادوا العقبة اليوم من القضاء على قرش مفترس على شاطئ الغندور في العقبه صباح هذا اليوم بعد معاناة من قبل اصحاب القوارب الصيد .

و نفت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية صحة المعلومات المتداولة أمس الأحد بشأن اصطياد سمكة قرش في العقبة.

وقال الخبير البيئي ومدير برنامج حماية البيئة البحرية محمد سالم الطواها في تصريح صحفي: إن الصور المتداولة التقطت منذ سنوات، ولا صحة لما يشاع من خطورتها تجاه البشر، معربا عن أسفه لتناقل المعلومات المغلوطة أيضا حول أسماك القرش التي قد تثير الرعب والخوف في قلوب الزوار.

واشار إلى أن حوادث الموت الناجمة عن هجمات اسماك القرش لم تتجاوز عدد اصابع اليد، والقرش من أقل الكائنات الحية التي تعيش على وجه الارض، وهذا النوع من الأسماك في العادة لا يهاجم الإنسان، ومعظم الهجمات النادرة التي حدثت سابقا في دول أخرى كانت نتيجة للتواجد في بيئته.

وأكد حرص الجمعية على التعاون مع بعض المؤسسات؛ مثل سلطة العقبة الخاصة ووزارة البيئة والصندوق الدولي للرفق بالحيوان ومشروع المجتمعات المحلية كخط دفاع أول لحماية الأنظمة البيئية البحرية في العقبة بتمويل من مرفق البيئة العالمية.

First

First

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.