حفل لمطرب لبناني شهير في أستراليا ينتهي بـ   مسابقة بنك"القاهرة عمان لرسومات الأطفال" تطلق دورتها العاشرة   تحطيم مركبات في الصويفية (فيديو)   الخير باق في وطني : كتب الدكتور عماد مفلح الحسبان   التنمية: هذه هي يومية المتسول بالأردن .. تفاصيل   إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في منطقة زيزيا   بعد نشر بوستر فيلمها الجديد ” الفلوس ” .. زينة تتعرض للانتقادات بسبب إطلالتها الجريئة   إجراء مقابلات المترشحين لـ "هيئة الإعلام" الأسبوع الحالي   الريادة فرص نحو الاستثمار والنجاح شعار ملتقى الريادين الدولي الاول .. صور   الملكة: سنة خير علينا جميعا، كل المحبة من عائلتنا لكم"  
التاريخ : 24-11-2019
الوقـت   : 05:08am 

الكويت الاستثنائي ..حمادة فراعنة

الشعب نيوز -

حمادة فراعنة
تشغل دولة الكويت مكانة وحضوراً وحكمة استثنائية، وسط محيط مضطرب مطموع فيه نظراً لقلة عدد سكانه وثرائه و امتلاكه لمصدر الطاقة العالمية، ويتميز في سياسته الداخلية على الشفافية والانتخابات النيابية النزيهة بهدف توسيع قاعدة الشراكة في إدارة حكم ملكي وراثي، بين بلدان محافظة تقليدية تفتقد في أغلبها لمثل هذه الخيارات الديمقراطية، وهو يحافظ على ثروات بلاده لمصلحة شعبه حاضرا ومستقبلا ويحول دون تبديدها ويمنع استنزافها في حروب عبثية لا طائل منها، وينهج سياسة ينأى بنفسه من خلالها عن المحاور والتصادم بين الأشقاء داخل المعسكر الخليجي الواحد، ويرفض سياسة التطبيع مع العدو القومي الإسرائيلي الذي يحتل أراضي ثلاثة بلدان عربية فلسطين وسوريا ولبنان و يتطاول على أقدس مقدسات المسلمين والمسيحيين في فلسطين، بينما يُهرول أشقاء نحو التطبيع تحت دعاوي كاذبة ظاهرها حماية الذات من الأطماع التوسعية الإيرانية وجوهرها الاستجابة للضغوط الأميركية، وتستقيل الحكومة على خلفية شبهات فساد ويتعرض الابن الأكبر لأمير البلاد للمساءلة ويستقيل من منصبه إلى أن يُثبت براءته وفق خطاب رأس الدولة لشعبه بقوله" لا أحد فوق القانون" ، وهذا يعود لسببين :
أولهما: إن ما يجري من احتجاجات لدى لبنان والعراق ووصلت إلى إيران على خلفية انتشار الفساد وتبديد الثروة والتطاول على حقوق المواطنين دروس وعبر يجب العمل على تفاديها وما يماثلها من أهداف ودوافع شعبية احتجاجية مُحقة.
وثانيهما: توفر قيادة حكيمة لدى شعب الكويت تعمل على استدراك تداعيات النتائج وردات الفعل قبل أن تحدث ليسهل معالجتها قبل أن تتفاقم كما هو الحال السائد لدى الجيران حيث لا تتوقف الاحتجاجات الشعبية ولا أحد مُحصن من مواجهتها طالما تتوفر عوامل انفجارها بفعل الفساد وسوء توزيع الثروة وضيق مساحة الشراكة في إدارة البلاد.
هذه هي حصيلة القراءة لمكانة الكويت ودورها وإدارتها، شمعة مضيئة لشعبها وأمنها بدون ادعاء أو انفعال أو المس بالأخرين حتى بوجود بعض الأصوات النشاز لديها من قبل هذا الشخص أو ذاك من صحفي ضيق الأفق أو كاتب لا يرى أبعد من ذاته أو سياسي طموح يخبو أمام الحكمة الكويتية التي يقودها العقلاء وواسعي الأفق.
نتطلع إلى الكويت بهذه الرؤية الواثقة حتى تستمر في خياراتها حماية لأمنها عبر مؤسساتها القائمة على حسن الاختيار وصناديق الاقتراع، ومواصلة التقدم خطوات جوهرية على طريق احترام التعددية والقواسم المشتركة والاستقرار الوطني الداخلي للكويتيين، والإسهام في إرساء سياسة عربية تقوم على التعاون والإسناد والتضامن الفعلي لحماية العرب من حروبهم البينية وتدخلات الأخرين في شؤونهم، ودعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وإسناد نضاله في مواجهة العدو القومي الإسرائيلي وهزيمته واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني كاملة غير منقوصة.
وهذه مناسبة أيضا للتذكير إن ما تتعرض له القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية تتطلب من دولة الكويت بشكل خاص أن تمد يدها الكريمة لأهل القدس الذين يحمون أولى القبلتين وثاني الحرمين وثالث المسجدين ومسرى ومعراج سيدنا محمد وقيامة السيد المسيح، هذه القدس ومقدساتها تحتاج فعلاً وحقاً للفته كويتية ملموسة وبادرة مالية من أهل الكويت في وقت تشتد الضغوط والمؤامرات والبرامج التي تستهدف القدس في العمل على تهويدها وأسرلتها من قبل المشروع الاستعماري التوسعي الإسرائيلي.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.