حفل لمطرب لبناني شهير في أستراليا ينتهي بـ   مسابقة بنك"القاهرة عمان لرسومات الأطفال" تطلق دورتها العاشرة   تحطيم مركبات في الصويفية (فيديو)   الخير باق في وطني : كتب الدكتور عماد مفلح الحسبان   التنمية: هذه هي يومية المتسول بالأردن .. تفاصيل   إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تصادم في منطقة زيزيا   بعد نشر بوستر فيلمها الجديد ” الفلوس ” .. زينة تتعرض للانتقادات بسبب إطلالتها الجريئة   إجراء مقابلات المترشحين لـ "هيئة الإعلام" الأسبوع الحالي   الريادة فرص نحو الاستثمار والنجاح شعار ملتقى الريادين الدولي الاول .. صور   الملكة: سنة خير علينا جميعا، كل المحبة من عائلتنا لكم"  
التاريخ : 27-11-2019
الوقـت   : 07:28am 

تسهيلات اسلامية وتعاملات جاهلية

الشعب نيوز -

شركة تسهيلات مالية تعمل بالصفة الإسلامية على مايبدو أن عنوانها اسلامي ومضمونها جاهلي ، شواهد كثيرة ودلائل كبرى على ذلك فعلى سبيل الذكر لا الحصر موظف عادي دون أي درجة أو صفة ادارية عليا مخصص لمتابعة شؤون العملاء وابلاغهم بضرورة تسديد الأقساط المتعثرة فاقد لأهلية التواصل والتهذيب .


هذا الموظف استغل صلة القرابة لزوجته برئيس مجلس الإدارة ليبدع في فنون الإرهاب النفسي واستعراض أمراضه النفسية وعليه تحول الى وصي على أموال الشركة ، فألغى دور المدير العام و مدير الفرع وبدأ يخاطب الأخرين من منبر الفوقية وعدم الاحترام وبطريقة عنجهية .


ومع ذلك من غير المقبول والمبرر مهما بلغت صفته و قرابته وأهميته في الشركة أن يكون بهذا المستوى الدوني من أساليب الاحترام ، فكما يبدو أنه يعمل كببغاء ناطق فأي اتصال له مع أيا من العملاء لا يخلو من التهديد و الحط من كرامة العميل و التلويح بالشكوى للقضاء وتسجيل القضايا ، هذا الحديث يتكرر يوميا على لسانه عشرات المرة .
اذا كان لايعلم هذا الموظف أن تعثر بعض العملاء لم يكن اختياري و بقرارهم وإنما لتراجع الأداء الاقتصادي بشكل عام وعدم وجود سيولة في الفترة الحالية وان ما يحدث مجرد تأخير على السداد وليس انكار للدين ، مع العلمى بأن هذا الدين عليه ضمانات وكفالات ولا يفوت الشركة قرش واحد من حقوقها .


وأيضا طالما أن الشركة اسلامية ولا تتقاضى فوائد ما الحاجة للتهديد بالقضايا وابتزاز العملاء و إثارة حفيظتهم وتركهم تحت المزيد من الضغوطات ، فإذا كان هذا الموظف لايعلم بشروط السداد فـــ ندعوه لمراجعة شروط شركته الإسلامية وحفظ لسانه والتوقف عند حدوده واحترام كرامة ومكانة العملاء ، فقد سبق السيف العذل و أكتفوا ابتزاز وتطاول.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.