دورالاعلام الرسمي في رد الاشاعة :كتب د . عماد مفلح الحسبان   وزير الثقافة يزور المعهد الثقافي الفرنسي   بالفيديو .. الزميلة أبو عتيلة تقتحم الصعاب و تدخل أوكار "عصابات التسول"   ليلى علوي لفنان مصري شهير : ” أقوم أبوسك .. لو كنت قابلتك بدري شوية كنت اتجوزتك “   معرض الفنان فاروق لمبز في غاليري بنك القاهرة عمان   الطراونة قائداً للدفاع المدني..والشماسين للبحث الجنائي   إعفاء بعض الطلبة من رسوم التوجيهي   جاهة عشائرية لإنهاء الخلاف.. النائب حواري يوضح حقيقة ما جرى مع دورية الشرطة - فيديو   جابر: اقرار التأمين الصحي الشامل وضم كل من يقل دخله عن 300 دينار   ساعتان في مخفر المدينة وسط البلد!  
التاريخ : 19-12-2019
الوقـت   : 04:24am 

بعد إجبارها على خلع الحجاب .. تعويض أمريكية مسلمة 120 ألف دولار

الشعب نيوز -

حصلت مواطنة أمريكية مسلمة في ولاية مينيسوتا على تسوية مالية قدرها 120 ألف دولار، بعد إجبارها على نزع حجابها وملابسها من قبل ضباط، للحصول على صورة حجز مخالفة مرورية.

وظهرت عايدة شايف القاضي (57 عامًا) من ”سانت لويس“، مع محاميها في مينيابوليس لإعلان التعويضات يوم الثلاثاء.

وقالت القاضي في حديث لوسائل الإعلام، إن معاملتها في سجن مقاطعة رامزي في آب/أغسطس 2013 كانت ”واحدة من أكثر التجارب إذلالًا وضررًا في حياتها، مؤكدة أنها أرادت ألّا تتعرض أي امرأة مسلمة أخرى لتلك التجربة التي مررت بها، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“.

وكان أحد القضاة قد أصدر أمرًا بالقبض على عايدة القاضي بعد أن تغيبت عن جلسة محاكمة بسبب مخالفة مرورية أثناء أخذ ابنتها إلى المستشفى، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”ستار تريبيون“.

و بموجب التسوية، وضع السجن قواعد محددة حول كيفية استيعاب النزلاء ذوي أغطية الرأس الدينية عند التقاط صور الحجز.

ووافقت المقاطعة أيضًا على تدمير جميع النسخ المطبوعة من صور النزيلات ذوي الاتجاهات الإسلامية التقليدية أو ممن لهم ميول دينية، وحذف أي نسخ إلكترونية من صور القاضي للحجز.



وقال رئيس مجلس إدارة مقاطعة ”رامزي“ جيم ماكدونو في بيان يوم الثلاثاء: ”نحن نعتقد أن اتفاق التسوية عادل ويحقق المصالح الفضلى لجميع سكاننا، والقيم التي تتمتع بها مقاطعة رامزي هي أن حقوق ومعتقدات ورفاه وكرامة جميع سكاننا محمية ومحترمة في جميع جوانب ما نقوم به“.

وأوضح ماكدونو: ”الممارسات المبينة في الاتفاق لتحسين عملية الحجز لأولئك الذين لديهم أغطية الرأس الدينية تعكس هذه القيم بشكل أفضل“.



القاضي التي ولدت وعاشت في أوهايو، ثم انتقلت إلى مينيسوتا في 2005، أكدت بأن المقاطعة قد انتهكت حقوقها الدستورية ومارست التمييز ضدها بسبب معتقداتها الدينية.

وعندما سلمت القاضي نفسها، قيل لها أن تنزع حجابها وعباءتها، أمام ضباط ذكور، وعندما اعترضت على ذلك، قالت إنها اقتيدت إلى زنزانة احتجاز، حيث نزعت حجابها أمام سجان ذكر.

وقالت إنها وافقت على نزع حجابها لصورتها الخاصة بالحجز، بعد أن قيل لها إن الصورة خاصة ولن يراها الجمهور، ولكن بعد أشهر من الواقعة، وجدت صورتها معروضة على أحد المواقع بشبكة الإنترنت.

وبعد التقاط الصورة، أعطاها الضباط ملاءة لاستخدامها كحجاب، وفي نهاية المطاف، طُلب منها أن تخلع عباءتها وترتدي زي السجن، في حين راقبها ضابطان.

وكانت سياسة مقاطعة رامزي تقضي بأن جنحة السجناء في حالة عايدة القاضي يجب أن تقوم بتغيير ملابسها بملابس السجن، وفقًا لسجلات المحكمة.

وفي 2014، عدلت المقاطعة سياساتها المتعلقة بالسجن لتشمل السجينات اللاتي يرتدين الحجاب، وجاء التعديل أنه لن يتم إجبارهن على خلع الحجاب أو تغيير ملابسهن أمام الرجال.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.