دورالاعلام الرسمي في رد الاشاعة :كتب د . عماد مفلح الحسبان   وزير الثقافة يزور المعهد الثقافي الفرنسي   بالفيديو .. الزميلة أبو عتيلة تقتحم الصعاب و تدخل أوكار "عصابات التسول"   ليلى علوي لفنان مصري شهير : ” أقوم أبوسك .. لو كنت قابلتك بدري شوية كنت اتجوزتك “   معرض الفنان فاروق لمبز في غاليري بنك القاهرة عمان   الطراونة قائداً للدفاع المدني..والشماسين للبحث الجنائي   إعفاء بعض الطلبة من رسوم التوجيهي   جاهة عشائرية لإنهاء الخلاف.. النائب حواري يوضح حقيقة ما جرى مع دورية الشرطة - فيديو   جابر: اقرار التأمين الصحي الشامل وضم كل من يقل دخله عن 300 دينار   ساعتان في مخفر المدينة وسط البلد!  
التاريخ : 24-01-2020
الوقـت   : 11:45am 

معجزة.. مومياء مصرية تنطق بعد 3 آلاف عام

الشعب نيوز -

تمكن علماء بريطانيون من جعل مومياء مصرية عمرها 3 آلاف عام تتحدث وذلك من خلال طبع سمات القناة الصوتية بها بصورة ثلاثية الأبعاد، وما صدر منها هو حرف وليست كلمة كاملة، وهو حرف يشبه الكلمتين الإنجليزيتين "Bad " أو "Bed ".

وأضافت صحيفة" إندبندنت" في تقرير نشرته "الشروق" أنه من الصعب حاليا إنتاج حديث كامل لمومياء، إلا أن هذا الإنجاز العلمي من الممكن أن يتيح في المستقبل فرصة لسماع ما قد كان عليه الأفراد القدامى.

وتعود المومياء لكاهن يدعي "نسي آمون"و من المرجح أنه عاش في عهد الفرعون رمسيس الحادي عشر، حوالي 1100 قبل الميلاد، حيث توصل العلماء إلي إخراج صوته باستخدام تكنولوجيا حديثة منها فحوصات الأشعة المقطعية الدقيقة التي كشفت عن صورة للقناة الصوتية التي استخدمت لتوليف الصوت وفقا للدراسة البريطانية.

ولا يستطيع العلماء تطبيق هذه التقنية علي كل مومياء بل يعتمد الأمر علي المومياء التي يكون تحنيطها جيدا وحافظت علي الأنسجة الرخوية للجسم.

ومن الطريف في الأمر أن تابوت الكاهن عليه نقوش تقول" أن التحدث باسم الموتي جعلهم يعيشون مرة أخري، ناقلا معتقداتهم بأن الميت يكون قادرا علي التحدث والتحرك في الآخرة كما فعل علي قيد الحياة".

وأشار العلماء أن الكاهن الذي نطق مرة أخري لم يتعرض جثمانه المحنط  لأي ضرر.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.