#الحرية للسردوك"، و"#أطلقوا الديك"، هاشتاجات تصدرت الترند على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، عقب إلقاء القبض على "ديك" من قبل الشرطة، بعدما اشتكت منه دبلوماسية في السفارة الإيطالية لدى الجزائر.
وذكرت بعض المواقع أن عناصر الشرطة أبلغوا صاحبه بعدم معرفتهم بوجهة ديكه ومكان وجوده حاليا.
ونشر نشطاء مقطع فيديو استهجن فيه صاحب الديك قيام عناصر الشرطة بمصادرة الديك، مطالبا بإرجاعه حيث ترك "دجاجة و7 صيصان".

وذكر صاحب الديك أن الدبلوماسية الإيطالية اشتكت من تعرضها إلى إزعاج متكرر من صياح الديك، فقررت رفع شكوى ضده دون سابق إنذار.