أيمن الراشد للمجلس النيابي التاسع عشر عن الدائرة الاولى عمان   المال الأسود في اللواء الأبيض .. خالد عبيدات   الأطباء المؤهلون إذ يرحلون باكرا   اكتمال قائمة " التجديد " المرشحه عن بدو الوسط   مؤسسة التدريب المهني تختتم ورشتي عمل للأشخاص ذوي الاعاقة   الرزاز يكرم موظفا قدم معلومات عن قضية فساد وفرت 650 الف دينار على الخزينة   ألم يئن الأوان لنتعلم أن لكل مقام مقال ؟؟ بقلم : علاء عواد   حامد عوض يشكر المحامي "خلدون النسور"   "اشمل نفسك": خدمة جديدة ستطلقها الضمان بداية تشرين أول من العام الحالي   إطلاق منصه درسك خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة  
التاريخ : 11-02-2020
الوقـت   : 08:53am 

مجلس الأمن يناقش "صفقة القرن" بحضور عباس

الشعب نيوز -

وكالات

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً لمناقشة خطة الإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة باسم "صفقة القرن" بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والذي سيقدم موقف السلطة منها.

ومن المتوقع أن يشير عباس في خطابه إلى خروقات القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة التي تتضمنها الخطة الأميركية، وسيؤكد تمسك السلطة الفلسطينية بالسلام والمفاوضات تحت مظلة دولية، وليس تحت مظلة أميركية منفردة، وخلال فترة زمنية محدودة. وسيحضر الجلسة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وسيترأسها وزير الخارجية البلجيكي فيليب غوفين الموجود في نيويورك، حيث ترأس بلاده مجلس الأمن الدولي، لهذا الشهر.

وستقدم الدول الأعضاء في مجلس الأمن، مواقفها وبياناتها من الصفقة الأميركية. أما غوتيريس فسيقدم مداخلة مقتضبة حول موقف الأمم المتحدة، الذي يتمثل في استمرار التزامها بقراراتها الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والاتفاقيات الدولية. وسيحضر الاجتماع كذلك الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وسيدلي ببيان باسم الجامعة.

وكان من المفترض أن يتم التصويت على مشروع قرار دولي، صاغته إندونيسيا وتونس، إلا أنه تم تأجيل التصويت الذي كان مبرمجاً لنفس الجلسة. ورسمياً، أعلن الجانب الفلسطيني، أنّ المباحثات لا تزال جارية حول مشروع القرار، وأنّ عرضه للتصويت يمكن أن يحدث في أي وقت.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.