أطباء التيك توك ، أطباء الشهرة باحثي المتابعين والايكات   مبادرة مجتمعية في لواء الرصيفة " نساء يعملن في السباكة لإصلاح أعطال تمديدات المياه "   أيمن الراشد للمجلس النيابي التاسع عشر عن الدائرة الاولى عمان   المال الأسود في اللواء الأبيض .. خالد عبيدات   الأطباء المؤهلون إذ يرحلون باكرا   اكتمال قائمة " التجديد " المرشحه عن بدو الوسط   مؤسسة التدريب المهني تختتم ورشتي عمل للأشخاص ذوي الاعاقة   التلهوني يعلن عن إجراءات جديدة لتسهيل وتسريع التقاضي في المحاكم الاردنية.. (تفاصيل)   حزب جبهة العمل الإسلامي يقرر المشاركة في الانتخابات النيابية   الرزاز يكرم موظفا قدم معلومات عن قضية فساد وفرت 650 الف دينار على الخزينة  
التاريخ : 13-02-2020
الوقـت   : 07:08pm 

الصحة: ١٩ حالة فقط في الحجر الصحي الإحترازي للوقاية من الكورونا

الشعب نيوز -

أكد الدكتور عدنان إسحق، مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية مسؤول ملف الكورونا في وزارة الصحة، أن عدد الحالات الموجودة في الحجر الصحي في وحدة الحجر الصحي (العزل) في مستشفى البشير حاليا هو ١٩ حالة فقط.

وأوضح إسحق، تعقيبًا على تصريح نسب له اليوم، أن ١٩ شخصًا موجودين حاليا في الحجر هم العدد المتبقي من أصل ١٤٩ حالة وصلت الأردن من الصين ومناطق أخرى في جنوب شرق آسيا تشهد انتشارا لوباء الكورونا الجديد.

وأضاف إسحق أن وزارة الصحة بالتعاون مع السلطات المختصة تنفذ بروتوكولا احترازيا ضد مرض الكورونا الجديد، حيث يتم بموجبه تحويل أي شخص قادم من مناطق انتشار الوباء إلى الحجر الصحي لمدة ١٤ يوما ويخضع خلالها للفحوصات التي تؤكد إصابته بمرض الكورونا من عدمها.

وشدد أنه ومنذ بدء تنفيذ البروتوكول الاحترازي، في ٢٢ كانون الثاني مطلع العام، تم تحويل ١٤٩ شخصا إلى المستشفى المختص، وتبين خلو ١٣٠ شخصًا من الإصابة من المرض وخرجوا من الحجر، في حين يتواجد حاليا ١٩ شخصًا في الحجر لحين إكمال مدة ١٤ يومًا من الحجر والخضوع للفحوصات، نافيا تحويل ٣٧ حالة جديدة مشتبه بها للحجر، كما أوردت بعض وسائل الإعلام.

وجدد إسحق التأكيد على أهمية توخي الدقة من جميع وسائل الإعلام في التعاطي مع إجراءات هذا الوباء.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.