شهيد برصاص الاحتلال في نابلس   كل إطلالات النجمات خلال افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2020   بالصور- هدى الاتربي تستعرض مفاتنها بفستان أسود أنيق في مهرجان الجونة   هجوم شرس تشهده اللوحات الأنتخابية للمرشح شادي سمحان - بالصور   برنامج "أًردننا جنّة".. نناشد باستمراره يلينا نيدوغينا*   ريال مدريد يقهر برشلونة بثلاثية في عقر داره -صور   أميركا و"الأخوان" وبريد هيلاري! د. عبدالله الطوالبة   المرشح زياد الزعبي يتحدث عن مشكلة البطالة وحلولها - فيديو   32 وفاة و1820 إصابة جديدة بكورونا   المرشح قراقيش يكتب عن تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون  
التاريخ : 21-09-2020
الوقـت   : 05:23pm 

الأطباء المؤهلون إذ يرحلون باكرا

الشعب نيوز -

ظاهرة أصبحت مؤلمة ومتكررة وكل حين بين وقت وآخر وبشكل ملفت ينعى الأطباء المؤهلون في وزارة الصحة زميل لهم ينتقل إلى رحمة الله تعالى وغالبا هم شباب ويموتون بسبب الجلطات القلبية وعزى كثيريين سبب ذلك إلى واقعهم القديم الجديد وعملهم بدون مسمى قانوني يحميهم وبسبب الضغط الهائل عليهم في مستشفيات وزارة الصحة خاصة الطرفية وما يقومون به كإختصاصيين لوحدهم في علاج المرضى ومسماهم طبيب عام ويتقاعدون بعد ٣٠ عاما خدمة في إختصاص معين أطباء عاميين ويتم معاملتهم قانونيا وماديا ومعنويا كأطباء عاميين ويدانون أمام الإدعاء العام ورغم كل ما تم آخر فترة وتصويت الهيئة العامة في نقابة الأطباء على مسمى إختصاصي مؤهل وتم رفعه لوزارة الصحة ورئاسة الوزراء إلا أن الوضع بفعل متنفذين ما زال عالقا و واقع أليم ضحايا ما يحدث هم الأطباء المؤهلون وحياتهم وأرواحهم التي للأسف أصبحت رخيصة نتيجة هذا التعنت الحكومي الغير مبرر سوى خدمة القطاع الخاص ومتنفذينه اللذين يضغطون بأتجاه عكسي ضد حصول أطباء وزارة الصحة على مسماهم العادل والقانوني اللذي يحمي من كل المغبات وبما يحقق الأمن الصحي المنشود ونهوض القطاع العام نهضة واسعة تنعكس على المرضى خاصة في المناطق النائية والطرفية .
إن ما يحدث يتحمل مسووليته المباشرة الحكومة وتعنتها وأرواح الأطباء المؤهلين هي وزر أمام الله في رقبة كل مسؤول ساهم من قريب أو بعيد في ذلك ولا يقال في هذا المقام إلا إنا لله وإنا إليه راجعون .




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.