إيران .. حالة وفاة بكوفيد-19 كل خمس دقائق   45 وفاة و1968 إصابة جديدة بكورونا بالأردن   الخرابشة: تقديرات بشفاء 24 ألف مصاب بكورونا في الأردن   النشامى يستدعي ثمانية محترفين بالخارج   بنك الإسكان يعلن أسماء الرابحين بحسابات التوفير الربعية   توقيع اتفاقية تعاون بين الأعلى لذوي الإعاقة و جمعية وطن لحقوق الإنسان   مرشحو قائمة بكرا يدعون المواطنين لرسم طريق ثالث   تعرفوا على السيرة الذاتيه الخاصه بالمرشح " ايمن اسماعيل سلام " فيديو   تفاصيل تهم المضبوطين بالحملة الامنية   انخفاض الفاتورة النفطية للاردن للنصف  
التاريخ : 16-10-2020
الوقـت   : 09:43pm 

مرشحو الفوتشوب.. لِمَ يخفون وجوههم الحقيقية!المهندسة قمر النابلسي

الشعب نيوز -

المهندسة قمر النابلسي

فعلياً؛ لا أجد مبرراً مقنعاً أو حتى مقبولاً، أن يلجأ بعض مرشحي مجلس النواب لمعالجة صورهم بطريقة مبالغ فيها بواسطة برنامج الفوتوشوب.

من يتجوّل في عمان يشاهد الصور المنتشرة لبعض المرشحين من الذكور والإناث على حدٍّ سواء، يلاحظ الوجوه الغضّة الخالية من أي تجاعيد حول العينين أو حتى على الجبين مهما كانت رقيقة، بالإضافة إلى لون البشرة الأفتح من اللون الطبيعي بدرجات، ناهيك عن الاستخدام المفرط في صور بعض المرشحات لمواد التجميل !!

هل التساؤل مشروع هنا.. لماذا ؟؟ أم هو حرية شخصية؟؟

وهل يكون التعامل مع الصور الشخصية للشخصيات العامة كما باقي البشر؟؟

يحرص أغلب البشر على أن يكونوا مقبولين عند الآخرين، يبالغ البعض بذلك خوفاً من رفض الآخرين لأفكارهم وآرائهم أو حتى أشكالهم، ولعل المرشحين أكثر الناس حرصاً  على الظهور بصورة يعتقدون أنها ترضي الناس ,، لكن هل يلجأ المرشحون إلى الفوتوشوب للتأثير على الناخبين من خلال صور تظهرهم أصغر سناً وأجمل شكلاً حسب اعتقادهم، ,في زمن أصبح للشكل الخارجي للأسف تأثير كبير على النجاح حتى لو كان مقعداً بمجلس النواب؟!

صور المرشّح في الواقع تحمل رسالة للناخب، فهو ليس نجماً سينمائياً أو مطرباً أحد أهم أسباب نجاحه الشكل الجميل والإبتسامة الهوليودية ، المرشّح بحاجة ليقنع الناخب بقدرته على تمثيله في مجلس النواب وبأدائه كسلطة رقابية في ظل ظروف صعبة تمر على البلاد، هل سيكون تأثير هذه الصور على الناخب كما يتأمّل المرشّح ؟  بأي الوجهين سيتعامل ذلك المرشح عند فوزه كنائب في مجلس النواب إذا كان قبل الفوز يخفي وجهه الحقيقي ؟!

ربما في دول أخرى يكون للمرشح مستشارون يتولون حملته الانتخابية، يتم تحديد المحظورات التي يجب على المرشح  تجنبها ,كذلك يقررون طريقة ظهوره, يصيغون البرنامج الإنتخابي بطريقة تخاطب مشاعر الناخبين, والاسلوب الأمثل للتواصل معهم، ,ومن ضمنها الصور الشخصية,التي تعطي احساساً بالثقة والمصداقية.

على ما يبدو أن مرشحي مجلس النواب لهذا العام كما الأعوام السابقة على ثقة تامة أن موضوع النجاح والفوز بمقعد في مجلس النواب أو بأي موقع أو حتى وظيفة قيادية, تخضع لأسس وحسابات مختلفة تماماً عما ذكرنا, أو الأصح لا تخضع لأي أسس أو منطق .




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.