" المرشح طلال النسور " يتحدث عن مطالب كتلة العدالة - بالفيديو   إيران .. حالة وفاة بكوفيد-19 كل خمس دقائق   45 وفاة و1968 إصابة جديدة بكورونا بالأردن   الخرابشة: تقديرات بشفاء 24 ألف مصاب بكورونا في الأردن   النشامى يستدعي ثمانية محترفين بالخارج   بنك الإسكان يعلن أسماء الرابحين بحسابات التوفير الربعية   توقيع اتفاقية تعاون بين الأعلى لذوي الإعاقة و جمعية وطن لحقوق الإنسان   السماح لأهالي النعيمة بالتسوق الثلاثاء   مرشحو قائمة بكرا يدعون المواطنين لرسم طريق ثالث   تعرفوا على السيرة الذاتيه الخاصه بالمرشح " ايمن اسماعيل سلام " فيديو  
التاريخ : 17-10-2020
الوقـت   : 07:05am 

الصين تقدم "لقاحا طارئا" لسكان مدينة "جياشينغ" .. تفاصيل

الشعب نيوز -

اقترحت مدينة صينية على سكانها "تلقيحا طارئا" ضد كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت السلطات المحلية، وهي أول عملية معروفة بهذا الحجم في البلاد، يعطى خلالها لقاح لم تتم الموافقة على التداول به تجارياً

وأوضح مركز السيطرة على الأمراض المعدية في جياشينغ (شرق الصين) أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاما يمكنهم الحصول على استشارة للقاح من شركة "سينوفاك" الخاصة. وفقا لفرانس برس

ويوصى بهذا "اللقاح الطارئ" كأولوية للسكان الأكثر تعرضا للفيروس مثل العاملين في المجال الطبي والأشخاص الذين هم على اتصال بالعامة، وموظفي الجمارك، وحتى المسافرين الذين يتعين عليهم الذهاب إلى البلدان التي تعتبر عالية الخطورة

ويتكوّن اللقاح من جرعتين يتم تناولهما على مرحلتين تفصل بينهما فترة تمتد بين 14 و28 يوما بكلفة 400 يوان (51 يورو). ولم تذكر السلطات ما إذا كان إعطاء قد بدأ في مدينة جياشينغ الساحلية في مقاطعة تشجيانغ التي يبلغ عدد سكانها 4,7 مليون نسمة

وبدأت تجربة عشرات اللقاحات المطورة في الصين مرحلة الاختبار على البشر وفقا لمنظمة الصحة العالمية. وقد وصل أربعة منها إلى "المرحلة الثالثة" النهائية من التجارب السريرية، بما في ذلك تجربة "سينوفاك"

ومع ذلك، لم يتلق أي منها حتى الآن الموافقة على التوزيع التجاري على نطاق واسع. لكن السلطات الصينية أعطت الضوء الأخضر للاستخدام الطارئ لبعض هذه اللقاحات.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.