أوقفوا دعاية الحسين للسرطان ..فايز شبيكات الدعجه   الافراج عن المناضلة ميس ابو غوش بعد 15 شهرا في سجون الاحتلال   رئيس هيئة الاستثمار الوزني يقدم استقالته   الكشف عن حقيقة قرار حبس العجوز الاردنية !! ستينية، ميسورة الحال، تسببت بعجز شاب وحيد لوالديه   كافاني "متهم" وعقوبة قاسية بانتظاره   أورانج الأردن تنشئ 3 مراكز رقمية جديدة ممولة من الاتحاد الأوروبي   بالفيديو - أحمد بدير بردّ حاسم على تنمّر مي العيدان... والأخيرة تصرّ على السخرية   فنانة مصرية تهاجم مي العيدان: “فمك معوج.. واحمد بدير شكله احلا منك”!   توقيع إتفاقيه بين قيادة سلاح الجو الملكي وشركة زين   موازنة متفائلة وبطالة متزايدة.. والاستثمار برأسين!  
التاريخ : 30-10-2020
الوقـت   : 05:16pm 

المرشح عن "ثالثة عمان" يونس زهران: قوانين الحريات ستكون على رأس اولوياتي

الشعب نيوز -

شدد المرشح يونس زهران من قائمة "بكرا" المرشحة للدائرة الانتخابية الثالثة لمجلس النواب التاسع عشر، على أن القوانين الناظمة لعمل الحريات العامة ستكون من أهم الملفات التي ستكون على طاولته في حال نجح ووصل إلى قبة البرلمان.

 

جاء ذلك خلال مداخلاته التي طرحها في المناظرة النيابية التي جمعته بالمرشح موسى العزب يوم الخميس الماضي، والتي نفذتها مؤسسة "دربزين" ضمن سلسلة مناظراتها النيابية ضمن مشروع الأكاديمية السياسية والمدنية بالشراكة مع منظمة آكشن إيد في المنطقة العربية.

 

 

 

وأضاف المرشح يونس زهران في مداخلته التي تناولت محور التشريعات التي يسعى إلى تعديلها في حال نجح في الانتخابات البرلمانية، أنه سوف يضغط باتجاه تعديل قانون الجرائم الإلكترونية والعمل على وقف التعسف في استخدامه الذي يستهدف حقوق الأشخاص في التعبير عن آرائهم، وقال: "حقوق الأفراد في التعبير عن آرائهم سوف تكون في نصب عيني في مجلس النواب".

 

وعن التشريعات الأخرى التي يسعى المرشح زعران إلى تعديلها وفق ما ذكر تلك التشريعات المتعلقة بملف التعليم بشقيه المدرسي والجامعي، بحيث تتواءم مع متطلبت سوق العمل، والسعي نحو توحيد المرجعيات المتعلقة بالتعليم، ذلك لأن غياب توحيد المرجعيات الذي يعاني منع قطاع التعليم في الأردن أفرز مشاكل عدة.

 

ناهيك عن التشريعات المتعلقة في قطاع النقل، هذا القطاع الذي اعتبره زهران بحاجة إلى جهود واسعة لتحسينه.

 

 

وفي محور الحياة الحزبية التي تناولتها المناظرة، أكد المرشح يونس زهران أن الحياة الحزبية هي أساس الحياة الديمقراطية، لافتاً إلى أن هناك فرق بين ما كفله الدستور الأردني في الحق والحماية والتشجيع للانخراط في الحياة الحزبية عكس الواقع الذي نعيشه، هذا الواقع الذي يرى وفق عقلية رائجة في المجتمع أن منح الحريات والانضمام إلى الأحزاب يؤدي إلى فوضى.

 

ودعا إلى إطلاق العنان لتشجيع الحياة الحزبية خصوصاً لدى فئة الشباب، منوهاً إلى التناقض الواضح بين قانون انتخاب يسمح للترشح لمن هم في سن ال 25 عاماً، وفي ذات الوقت هناك رعب يعيشه الشباب من الانخراط في الحياة الحزبية، متسائلاً، إذا لم يمر الشباب في تجربة حزبية كيف سيكون هناك تفعيل للوجود الحزبي في مجلس النواب؟ خاتماً: سأستند إلى دستورنا الذي هو النبراس الذي أعتمد عليه للدفاع عن الحق في الحياة الحزبية في حال وصلت إلى قبة البرلمان.

 

 

وفي محور كوتا المرأة التي تناولتها المناظرة، دعا المرشح يونس زهران إلى إلغاء نظام الكوتا بشكل عام وكوتا المرأة بشكل خاص، خصوصاً وأن تجارب المجالس النيابية السابقة أثبت قدرة المرأة في دورها الفعال في سن التشريعات وأداء الرقابة على الحكومة، وأثبت أنها قادرة على أن تمثل صوت المجتمع الأردني بالمنافسة في الترشح وليس تضييقها في الكوتا.

 

 

واعتبر أنه لا يوجد حل سحري سريع لإلغاء نظام كوتا المرأة من قانون الانتخاب، لكنه في نفس الوقت ليس مستحيلاً.

 

وطالب زهران في مداخلته في المحور الاقتصادي إلى تطبيق النهج الذي يعزز التشاركية بين القطاعين العام والخاص وبإشراف من الدولة، معتبراً أن تجربة خصخصة المنشآت التي كانت ناجحة اقتصادياً عززت تغول سلطة رأس المال التي هدفها الأساسي الربح، دون الاكتراث إلى الفئات المهمشة التي تحتاج إلى حمايتها من آثار هذا التغول، معتبراً أن الأردن من المجتمعات الضعيفة التي لا تتحمل سطوة القطاع الخاص في الحياة الاقتصادية بصرف النظر عن العولمة التي فرضت هذا النوع من السطوة.

 


"صناعة القرار يجب أن تكون من فئة الشباب" بحسب ما قاله المرشح يونس زهران، مستشهداً بقائمة "بكرا" التي هي جزء منها والتي تضم مرشحين من فئة الشباب الذين يحملون ملفات مهمة وحيوية، والذي يتأمل من خلالهم أن يكون لهم دور في رسم الحياة، تلك الحياة التي يجب أن يرسمها الشباب الذين هم أساس صنع المستقبل.

 

 

ورداً على أسئلة جمهور المناظرة، دعا المرشح زهران إلى العمل على التأمين الصحي للجميع، وليس فقط الأردنيين بل كل من يقيم على الأرض الأردنية، واعتبرا أن الإعفاءات الطبية الحكومية تكفي لتغطية التأمين الصحي، ووعد بأن هذا الملف سوف يثيره على طاولة مجلس النواب، خصوصاً وأن التأمين الصحي مكفول في الدستور وهو حق وليس حلم لتطبيقه.

 

وعن صفقة القرن أجاب المرشح زهران على أسئلة الجمهور، بأنها صفقة لم تأت بين ليلة وضحاها هي طريق رسمت الولايات المتحدة الأميركية الداعمة الرئيسي لكيان الصهيوني خارطته، وبتنا نشاهد يومياً دول عربية تنضم إلى ركب التطبيع المدان، وأنا أقول أنه من تجربتنا في التطبيع مع الكيان منذ اتفاقية كامب ديفيد لم تثمر العلاقات مع الكيان بأي خير على المنطقة العربية، ولا ننسى أن نتنياهو ما يزال حتى اليوم يلوم بريطانيا لأنها اقتطعت شرق الأردن من حصة الكيان فيها، ما يعني أنه ما يزال ينظر إلى الأردن ك "حق" له، ووعد بأن اتفاقية وادي عربة التي عززت النفوذ الصهيوني ستكون من الملفات التي سيحملها في جعبته النيابية للمطالبة بإلغائها




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.