عثرة المعالي في الظهور الإعلامي .. المهندسة قمر النابلسي   توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي ومؤسسة صداقة   جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا توّقع اتفاقية مع شركة هواوي لإنشاء أكاديمية متخصّصة بالأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي     برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة اختتام أعمال أسبوع الريادة العالمي 2020 بنسخته 12 في الأردن   التربية: توعد النعيمي للأمهات غير صحيح   محادثة بين طالبة ومعلمتها تثير الجدل   التربية تؤجل تسليم ارقام الجلوس للتوجيهي .. ورابط الكتروني لتعديل المواد   تأجيل النظر في قضية “فتى الزرقاء” إلى الأحد المقبل   مشاركة المرأة في الحد من الأزمات..الفرصة الضائعة   يوم زيادة العجز ووعود زيادة الرواتب.. ركبوها معا!  
التاريخ : 21-11-2020
الوقـت   : 07:37pm 

المسلماني : الحمدلله اني اعتزلت الترشح لأي إنتخابات

الشعب نيوز -

 

كتب  النائب السابق امجد المسلماني عبر صفحتة الخاصه عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عبر فيها عن مدى فرحته الكبيرة بعدم فوزة بإنتخابات المجلس النيابي التاسع عشر لما يوجه للمجلس من اتهامات .

 

وقال المسلماني انه ‎يبدو أنه لحسن حظي أنني لم أصبح عضوًا في مجلسٍ منذ اللحظة الأولى لاختيار أعضائه وشبهاتٌ كثيرة تُثار حوله، وبالتحديد شبهاتُ مالٍ أسودٍ دفعتْ الصحف العالمية للحديث عن هذه الإنتخابات بأنها الأسوء في تاريخ الأردن الحديث.
‎الحمد لله أني اعتزلت الترشح لأي إنتخابات، وذلك لقناعتي الراسخة أننا بحاجة لمراحل طويلة وبعيدة حتى نصل لإنتخابات حقيقية.

 

واضاف المسلماني ‎يبدو أنه لحسن حظي أنني لم أصبح عضوًا في مجلسٍ منذ اللحظة الأولى لاختيار أعضائه وشبهاتٌ كثيرة تُثار حوله، وبالتحديد شبهاتُ مالٍ أسودٍ دفعتْ الصحف العالمية للحديث عن هذه الإنتخابات بأنها الأسوء في تاريخ الأردن الحديث.

 

و تابع ‎الحمد لله أني اعتزلت الترشح لأي إنتخابات، وذلك لقناعتي الراسخة أننا بحاجة لمراحل طويلة وبعيدة حتى نصل لإنتخابات حقيقي ، انه كان يشبالفرح عندما أتلقى اتصالات دعم ومؤازة.. إلا أن ذلك ينتهي عندما يسألوني كم تدفع ثمنًا للصوت؟ كنت وقتها أحس بالصدمة، فهل هذه الأشكال هي من سوف تصوّت وتنتخب وتساهم في إيصال نائب إلى مجلس النواب ليمثل الأمة.


‎أتمنى من كل شخص طلب مني مالًا لبيع صوته، أن لا أرى وجهه، لأني سوف أكون قاسيًا جدًا معه ولن أقبل أقل من طرده، فلا يُشرّفني رؤية وجه من يُتاجر بضميره ويعرض صوته للبيع.

واختتم المسلماني ‎أما الشرفاء الذين منحوني ثقتهم وأصواتهم فكل صوت منكم يوازي عندي كل أصوات أولئك المتاجرين السفهاء.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.