اتفاق على مهلة يوم إلى 4 أيام لفصل الخطوط بعد انتهاء الاشتراك   إلى مزبلة التاريخ   "المستقبل النيابية" تحذر من المساس بالإعفاءات الطبية   أورانج الأردن تطلق حملة عروض العام الجديد   تسلا تحقق في حادث اشتعال النار في سيارة طراز موديل 3 بالصين- (صور)   قمة الأشقاء الأردنية المصرية تاريخية الأكاديمي.. مروان سوداح   رئيس بلدية اربد الاسبق عبدالرؤوف التل في ذمة الله   نشر صورة شخصيّة لطبيبة أسنان بعد وفاتها... مخالفة قانونيّة عقوبتها السَّجن   طوقان: “تفسير القوانين” لا يجيز الكشف عن رواتبنا .. والفايز سؤاله الى استجواب   النائب فريحات : يستجوب الحكومة لتعيينها موظف براتب 4 الاف دينار  
التاريخ : 30-11-2020
الوقـت   : 01:58pm 

بالفيديو - أحمد بدير بردّ حاسم على تنمّر مي العيدان... والأخيرة تصرّ على السخرية

الشعب نيوز -

 

بعد جدل كبير والتوجّه الى مقاضاتها، علّق النجم المصري أحمد بدير على ما سُمّي بالتنمّر من شكله من جانب الإعلامية الكويتية مي العيدان، إذ وصفته بـ"الأقرع"، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن"، قال فيها: "لما تجمع بيني وبين بنتي في جملة مفيدة فده تنمر، أنا جالي تلفونات من ناس في كل الدول والكل بيهاجموها"، موضحاً أن "السخرية والتنمر شي غير مرغوب من قبل الاخرين، وعيب كونها إعلامية وتسيء للآخرين، وهذا شيء غير مسموح به لأي شخص".

وأضاف: "بمجرد ما عرفت إني هرفع دعوى عليها بدأت تشتم أكتر، وأنا عندي أصدقاء كتير في الكويت وعارف الناس دي بيحبوني إزاي، وزرت بيت الأمة الكويتي".

 

 

 

 

 

ومازحه مقدّم البرنامج قائلاً: "متزعلش وكلنا صلع، والعالم عارف إن الصلع هما الأذكياء"، ليرد بدير: "أنا صعبان عليا إنها تنتسب إلى دولة الكويت الشقيقة، ويكفيني حب الناس من كل الدول العربية التي قامت بالرد عليها، لأن هذه الفتاة حالة شاذة وسط شعب محترم، وخرجت عن الإطار الأخلاقي والإنساني ويجب محاسبتها. وربنا يهديها".

بدورها، واصلت مي تحدي النجم المصري فأعادت نشر مقطع فيديو طريف من أحد أفلامه وهو يلعب شخصية سيدة ويضع الشعر المستعار ويرتدي الملابس النسائية ويضع المكياج، وعلّقت عليه: "فاصل ونواصل".

 


 

 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.