أرتشيليك وهيتاشي جلوبال لايف سولوشنز تعلنان عن خططهما لإقامة شركة عالمية مشتركة في مجال الأجهزة المنزلية (باستثناء السوق الياباني)   بيلباو بطلا للسوبر الإسباني على حساب برشلونة   الثقة بالحكومة وتقادم إدارة الدولة لعبور المستقبل .. نضال منصور   قدح الحكومات .. ماهر ابو طير   هند القحطاني تسخر من مطالبي عدم تصوير نفسها .. فيديو   أورانج الأردن راعي الاتصالات الحصري لدوري كرة السلة الأردني   تعيين اردني كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الامريكي بايدن   جامعةُ الأميرة سميّة للتكنولوجيا تسجّلُ براءة اختراع في مكتب الاختراع الأمريكي   العراقي يونس محمود: مونديال قطر سيقدم نموذجاً يُحتذى به في بطولات كأس العالم   8 وفيات و957 إصابة كورونا جديدة في الأردن  
التاريخ : 11-01-2021
الوقـت   : 07:09pm 

تسطيح منحنى البلطجه.. فايز شبيكات الدعجه

الشعب نيوز -

تسطيح منحنى البلطجه..  فايز شبيكات الدعجه

 

هل انهي الأمن العام ظاهره البلطجه واخواتها؟ لنرى.
اختفي ضجيج الخاوات والاتاوات والبلطجه وزال على ما يبدو صخب الظاهره زوالا لا رجعة فيه.
لنكن عقلانيين ونفهم الأمور على حقيقتها فهما موضوعيا مجردا بلا مبالغه أو تهويل, فالحملةالمركزة التي انهت الظاهره لم يكن مثيلا لها من قبل، وكانت موجهه توجيها خاصا استهدفت تحديدا القبض على مجرمي الدرجه الاولى - ان جاز التعبير - الذين كان يروعون الأهالي وانتهت كما ترون بنجاح، وتم تسطيح منحنى الظاهرة.
ما أريد قوله بالضبط ان القبض على كل المطلوبين ضرب من المحال، وان ثمة الكثير من غير الخطرين لم تشملهم الحمله، ويخضعون الان لاجراءات الملاحقه الروتينية المستمره باعتبارهم لا يشكلون خطرا على حاله الامن والاستقرار، ومسأله الامساك بهم مسأله وقت، وسيقبض عليهم نهاية الأمر طال الزمان أو قصر، فليس من الممكن أن نكون دوله بلا مطلوبين شأننا في ذلك شأن سائر امم الأرض.
وبالتزامن توقفت أيضا البيانات الأمنية اليومية التي كانت تتلي علينا تباعا لوضع ألمواطن بنتائج الحملات، وعدد المقبوض عليهم وصنوف الممنوعات المضبوطة بحوزتهم وكمياتها، والاجراءات المتخذة بحقهم ، قوبلت بصدي وبدعم وتأييد شعبي عارم عبر خلاله المواطنون عن امتنانهم للأمن العام ومقتهم وغضبهم على حالات التطرف الجنائي، وكان لهم مواقف ساخطه على من يستبيحون أرواح الناس وأعراضهم وأموالهم.
لقد حققت الحملة مآرب أخرى، وفرضت حالة فريدة من الردع العام وهي من وجهةنظري اهم من عمليات القبض ذاتها، ذلك أن غاية الردع العام غاية وقائية مانعة وتسمو على اهداف الملاحقة والضبط التي تلي وقوع الجريمة، وكانت العملية بمجملها رسالة بعث بها نشامى الامن لكل من تسول له نفسه استمراء الانحراف مفادها أن طريق الأمن واضحة لا يزيغ عنها الا هالك.
اما جوهر الحملة فكان بما تم الإعلان عنه من الثبات في المناطق الاقل استقرارا لتحقيق أمن شامل ومستدام بتلك المناطق، وضمان عدم عودة الظاهرة للنمو مرة أخرى.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.