بالصور .. محتجون يغلقون دوار الطيبة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على رفع الأسعار في اربد   ما قصة الصورة التي ظهرت خلف أردوغان وأمير قطر؟   مدير الامن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه يكرم جامعة عمان الاهلية ممثلة بالدكتور ماهر الحوراني   بعد فرض ضريبة.. تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها   بالصور.. اعتصام مفتوح في نقابة الصحفيين تنديدا بتوقيف الزميلين المحارمة والزيناتي   هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تنشر تقريراً حول الشكاوى الخاصة بجودة خدمات الاتصالات   "الصحفيين" تعلن اعتصاما مفتوحا للافراج عن "محارمة" و"الزناتي"    الرياطي يطرح الثقة بحكومة الملقي - وثيقة   توضيح من بلدية إربد الكبرى   الحكومة تنتحر #الاردن_يتقدم  
التاريخ : 11-01-2017
الوقـت   : 08:26am 

التمييز تصادق على حكم الاعدام للمتهم الرئيسي بقتل الشهيدين الدراوشة والجراروة

الشعب نيوز -

 

 صادقت محكمة التمييز أعلى جهة قضائية على الأحكام الصادرة عن محكمة أمن الدولة بحق قتلة الشهيدين النقيب جمال الدراوشة والعريف اسامه الجراروة باعدام المتهم الرئيسي بالقضية ووضع المتهمين الاخرين بالاشغال الشاقة.

وفي شباط من عام 2016 جرّمت محكمة أمن الدولة في جلستها التي عقدتها اليوم (علي. م) المتهم بقضية مقتل النقيب جمال الدراوشة والعريف اسامة الجراروة بالقيام باعمال ارهابية باستخدام أسلحة اوتوماتيكية افضت الى موت انسان والحكم عليه بالاعدام شنقاً.

وخطط المتهمون حينها للقيام باطلاق النار على احدى الدوريات الخارجية من سلاح اتوماتيكي، وأصابت رصاصاتهم الشهيدين خلال مرورهما من احدى مناطق محافظة اربد واللذان توفيا في وقت لاحق.

كما قضت المحكمة بتعديل تهمة المتهم (أحمد.م) من القيام باعمال ارهابية باستخدام اسلحة اوتوماتيكية افضت الى موت انسان الى التدخل بالقيام باعمال ارهابية افضت الى موت انسان والحكم عليه بالاعدام شنقا ولظروف القضية تم خفضت المحكمة العقوبة الى الاشغال الشاقة المؤبدة.

أما المتهم الثالث (حسن. س) فقد قضت المحكمة بتعديل تهمته من القيام باعمال ارهابية باستخدام اسلحة اوتوماتيكية افضت الى موت انسان الى التدخل بالقيام باعمال ارهابية افضت الى موت انسان والحكم عليه بالاشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.