بالصور .. محتجون يغلقون دوار الطيبة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على رفع الأسعار في اربد   ما قصة الصورة التي ظهرت خلف أردوغان وأمير قطر؟   مدير الامن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه يكرم جامعة عمان الاهلية ممثلة بالدكتور ماهر الحوراني   بعد فرض ضريبة.. تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها   بالصور.. اعتصام مفتوح في نقابة الصحفيين تنديدا بتوقيف الزميلين المحارمة والزيناتي   هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تنشر تقريراً حول الشكاوى الخاصة بجودة خدمات الاتصالات   "الصحفيين" تعلن اعتصاما مفتوحا للافراج عن "محارمة" و"الزناتي"    الرياطي يطرح الثقة بحكومة الملقي - وثيقة   توضيح من بلدية إربد الكبرى   الحكومة تنتحر #الاردن_يتقدم  
التاريخ : 15-02-2017
الوقـت   : 11:10am 

صدحت فأوجعت .. يا صداح !!

الشعب نيوز -

شادي الزيناتي


جاء من بيئة شعبية فقيرة بسيطة ، عايَش فيهل كل انواع الحرمان والضغط النفسي والفقر والحاجة ، ووجد نفسه بين ليلة وضحاها وسط عاصفة السياسية وفي مطبخ القرارات !!



فلم تتُه بوصلته ما بين الثبات على المبدأ و الشعور بحاجة وفقر ومتطلبات وحرمان من يمثلهم ومن خرج من رحم معاناتهم ، وما بين اغراءات السلطة والكرسي والاضواء و الصفقات وتكميم الافواه وبيع المواقف !!



النائب د.صداح الحباشنة ، بطيبته وعفويته وادائه الشعبي استطاع ان يُحلّق في سماء الثامن عشر و يصعد للنجومية الشعبية كالصاروخ دون ان يجد من يقف بوجهه ..



فلا يعلم للمجاملة طريقا ، ولا يعرف فن التصنّع و لا يقبل المهادنة في قول الحق و الحديث بلسان الشارع الاردني ..



الحالة النيابية الجديدة التي شكّلها الحباشنة في مجلس النواب الجديد كانت ابرز العلامات و اقربها لقلوب الشعب دون منازع ،فلحق بركب من سبقه من نواب سطروا و بنوا علاقتهم مع الشارع الاردني بمواقفهم وثباتهم ..

.

الحباشنة الذي يتعرض لحملة ضغوطات كبيرة و انفضاض من حوله بسبب مواقفه الصدامية والجريئة تجاه الحكومة وفي كل القضايا دون تجميل او تزييف ، بات على الشعب الاردني انصافه والوقوف معه ودعمه دون تردد ..


منذ مدة طويلة لم تشهد مجالس النواب شخصيات نيابية كشخص صداح ، بكل تكوينته العلمية والثقافية والشعبية التي تعبر عن صوت الشارع الحقيقي دون تزلف او تزوير ..

سعادة د.صداح .. لا يغرنّك تطبيل من طبّل ، ولا اعتراض من اعترض ، ولا نقد من ينتقد ، وسر بقوة و دعم من هم خلفك من مواطنين استطعت دخول قلوبهم بمواقفك و عفويتك  ..

فاصدح كما تشاء واكشف من تشاء و اوجعهم .. يا صدّاح !!




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.