جدل وتسريبات التعديل الوزاري الاردني : زحام في منطقة “نائب الرئيس” ومدير مكتب الملك مرشح لتولى الطاقم الاقتصادي.. وزير المياه إستقال قبل الجميع وضغوط لإقناعه بالبقاء.. والصرايره وبينو مرشحان للعودة   المستقلون يحصدون غالبية مقاعد اتحاد طلبة "العلوم والتكنولوجيا"   شاهد بالصور...العثور على جثة مواطن ستيني بحي التركمان في اربد والأمن يحقق   15% خصومات تأمينية مقدمة من gig – الأردن   ( ليس دفاعا عن الملك يا عوني)   الالتحاق في التعليم التقني والتطبيقي في جامعة البلقاء التطبيقيه (1)   بيان صادرة كتلة الوحدة العمالية / حشد حول تسريح 340 عاملة من احد المصانع في مدينة الحسين الصناعية   "النزاهة" تحيل قضية تلاعب بعطاء مستلزمات طبية الى القضاء   نداء صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية   النائب طارق خوري : يستهجن انا من بلد المليون مستثمر.. والله والضريبة!!  
التاريخ : 21-08-2017
الوقـت   : 03:23pm 

المجالي يفتح النار.. العناني فاشل اقتصاديا ..ومنصور تمادى على الأردن ..والمطلوب إسقاط حكومة الملقي شعبياً

الشعب نيوز -

فتح نائب محافظة العقبة حازم المجالي النار نحو حكومة الملقي ، وذلك عبر تصريحات نارية طالب من خلالها بعد عجز النواب  باسقاط الحكومة شعبياً .

ولم تسلم فئات اخرى من عيارات النائب المجالي فقد اكد بان لا يلعم السر وراء تمسك الملقي بالوزيرين جواد العناني الذي وصفه بتماديه على الاردن والوزير يوسف منصور الفاشل اقتصاديا وفق حديث النائب المجالي ، كما تطرق المجالي الى وجود تنفيعات من تحت الطاولة لبعض النواب والسياسين وبعض الصحفيين

وفيما يلي ما كتبه المجالي عبر صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك:. 

" لاأعلم السر لدى (الملقي )بالتمسك بالثنائي المرح جواد العناني ويوسف منصور ،،الأول فاشل اقتصاديا والثاني تمادى على الاردن من خلال مطالباته بحقوق ابناء الأردنيات ،،،

الملقي ومن خلال المحن التي مرت بالأردن يجيد الأختباء وراء الملك وبدأ ضعيفا وخصوصا بعد حادثه السفاره ،،ويجيد سياسه التنفيعات من تحت الطاوله وخصوصا للأسف مع بعض النواب وبعض الصحفيين والسياسيين

فقد حان اسقاطه شعبيا لأننا النواب عاجزين عن ذلك وحسب معرفتي واطلاعي




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.